الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نوبن بلى كلمة الافتتاح لدار ابناء منطقة ارقو بولاية البحر الاحمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عماراحمد بلال

avatar

المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 44
الموقع : ولاية البحر الاحمر - بورتسودان

مُساهمةموضوع: نوبن بلى كلمة الافتتاح لدار ابناء منطقة ارقو بولاية البحر الاحمر   الثلاثاء يناير 11, 2011 11:05 am

نوبن بلى

احمد عبد العزيز احمد

عميد كلية الدراسات العليا ---جامعة البحر الاحمر


ويتمدد الوطن هذه الليلةعلى سرة البحر وعلى خاصرة ولاية البحر الاحمر.

جئنا نلتحف حضارتنا ونتدثر بارثنا ونتدفأ بثقافتنا لعلها تتحدث عنا ولانجد حاجة ان نتحدث عنها .وقد ذاب اهلى وعشيرتى مع مجتمع الولاية حتى لا نكاد لا نتبين من العاشق والعشيق.تماسكوا تمازجوا تعاشروا عشقا ومحبة وانتماء.

بلادنا كوشية وحامية ....تتمدد حيث هى الان.... منذ سفر التكوين ...متكئة على ضفاف النيل ...حبلى بالامل

فى وطن....وفى ولاية...ما يزال الحديث عن الثقافة فيها امر خلق وكينونة وسلوك و ليس حديث فلسفة او امر ترف وحذلقة...كحديث اهل امدر.. ويقينى ان هذه الثقافة قد لازمت بداية الحياة ولم يكن الامر فيها ينحصر فى امر تخليق( لنطفة) فى رحم الشلال الثالث....وانسياب (علقة) فى كرمة.... وتماذج( مضغة) فى دنقلا العجوز.....وامتدت بخاصرتها الى واد ى القعب وانداحت على العتمور

واهلها... (كما النيل).... زينين وبطرانين... تتباين سماتهم... فهم فى غدوهم (كما النيل) نهر من الفضة....وفى رواحهم ( كما النيل) نهر من الذهب ... لايصدا معدنهم ولاينضب معينهم... وهم (كما الدميرة) ... (يخمج بطنهم خمجا )..... عند بوابة التاريخ

من كان... غير ملوكهم يملكون الوية الشام

من كان... غير ملوكهم يبسطون رداءهم على ارض الفراعنة والهتهم( امون ورع)

من كان.... نبيا من اهل السودان غير اهل الحكمة من النوبة

من ....غير لقمان..... يحمل.... اسم سورة فى كتاب الله ....... وهو يعظ ابنه تاران

من كان... فى ملتقى البحرين عندما اتخذ الحوت سبيله فى البحر سربا غير يوشع والخضر وموسى.... وكان علم الله .... الذى لم يستطع انبياؤه عليه صبرا (خرقت السفينه وقتل الغلام واستخرج الكنز)....وما امر( صفورا) ..... ام موسى منكم ببعيد

ومن كان... ولا يزال ممسكا بتلابيب هذا الوطن وهو ينزف من اطرافه

(هاللويا ... هاللويا )..... فى دفوفتهم

وسبحان الله.... والحمد لله.... فى مسيدهم

استرقوا السمع فان مفاصل الكلمات ترتعش حول من يتدفاون بلغتهم ولا يحتاجون الى دثار اخر

فالانداندى تتشقق كلماتها ريا الروادف وتتفتق عبر جداولها الى حيضان المعرفة وتتسلل مسام الحروف وهى غنجه تقف عند كل مفردة حتى تلاقى انفاس الارض التى احبتهم وعندها تخرج الارض كنوزها ويعاسبها... قمحا .... ووعدا ..... وتمنى

وقراها ... وليدة يداعبها النور... ويتدلى قمرها فوق رؤوس الاشهاد... وديعا بين خصاص الرما ل ولا يبدوا لناظر هذه اللوحة جمال الا لمن هو اهل لرؤيته... وقد استنبط اهلها(شدت والكعود) املا ان يتدلى بدرهم كل مساء..... هل يلثم القمر خدود احد غيرهم! وهذه القرى لازالت ترضع من ثدى النيل ومن مواطن البشارات.

اهلى ... واحبتى... ادخلوا مساكنكم.... فسليمان وجنوده بوادى النمل يسمعونكم وانتم لا زلتم فى سرة النيل.... ملاذ استقبال للحياة اليومية تغدون خماصا وتروحون بطانا... وقد توكلتم على من تكفل برزق العباد... وانتم بعد.. لازلتم فى استكمال مراسم ساعة الميلاد و مراسم الختان ...وتودعون الحياة بجريد النخل.... وبين هذا و ذاك....فانتم ممسكون بطقوس الصفاح.. والمشاهرة.. وسيرة العريس وسوط العنج .. والقدلة بالعراقى والطاقية التى تستقرعلى البعد العاشر من جبهة العريس معلنة اصله وفصله وهويته ومزاجه

ثقافتنا ... هو مشروع نجتمع عليه ...نتذوق فيه جميعا طعم( التركين) والبركاوى( ونتذوق فيه طعم

الاشرنقيق بالمكادة ونتذوق فيه النورندريد والقروب وما لبن الكشمبيل (الاجى ندى)

منكم ببعيد).... وللذين اخذتهم منا المدينة وخلعت عمامتهم والبستهم البنطال بدل السروال..... نقول( وقراصة التمر).. ونغنى مع كل اهل السودان

فى القولد التقيت بالصديق انعم به من فاضل صديق

ذهبت معه مرة للساقية ويالها من ذكريات باقية

وكم اكلت معه الكابيده وكم سمعت اورى وو الودة



الثقافة عندنا ارث فى عظمة الساقية والشادوف ... وفى حداء(الاروتى على التكم) وهو يقوم بطوافه اليومى على كعبة النيل ينزح من الذى جعل منه كل شيى حى ويروى وينبت قثائنا و فومنا وعدسنا وبصلنا( وقمحنا وتوابلنا ) التى اعطت الوطن كله نكهته وهى بعد ذلك تسلك سبل ربك ذللا ... شهدا ومنا وسلوى



الثقافة عندنا تواصل مراكب الخير محبة وانتماءا وهى تنداح بيتا بيتا متدثرة بالقيافة والسماحة وفى عفة بناتها وفىمجرى شلوخ نسائها... وهى حالية خلقا لا تحتاج ان يزينها ثوب... ولهم فى كل بنان فم وفى كل فم لسان... يحلو فيه ادب المؤانسة... وترتفع فيه عذرية المودة ويذكر فيه المؤنث ويحلب فيه (التيس ) فى جميلة ومستحيلة.... ونحن من بعد ذلك... فى بلد لايقبل ثقافة تانيث المذكر وايضا كذلك سولت لى نفسى

والثقافة عندنا تبرق فى لحظة التقاء كل تقاطعات المديح والحداء والغناء لتجمع فى مفردة واحدة عبق التصوف فى محراب الصفاء واللطف وعبق الحنين وعبق الحرمان

نمل نملينتود تمباب اوينقارتود

ار والا سما بد ا سما كولا سما بدا

ويعبق البخور وينطلق الدعاء (ارت يون اكى فوجا فريبول رزقك تروسل)

الثقافة عندنا فى( طابنا... وفى طورنا.... وفى ططورنا) وفى( كعودنا واسوسنا) وفى( رطن طمبورنا) فى حدة عاطفة اهل( المدوك)... وفى سحر اهل( ناوة )... وفى جابودى اهل( السير)

وفى تناغم اهل( مشو والحفير)

ولتبدا الصفقة فى جزرنا وهم كما الانصار متجذرون صفاءا ونقاءا ومحبة للاخرين وهم الرحم الذى اليه المآل وهم اهل اللغة والاصالة اهلى فى ... بدين وارتقاشة وبلنارتى ومروارتى وموسنارتى وبنا وارس ومقاصر وكومى

وعلى لابتها الغربية طيبة وتناغم والخير فى نواصيهم والعزة والشموخ والكبرياء فى ...اكد وسروج والحفير ومشو وبركية ودمبو كوية كربة الزورات جرادة كابتود مراغة اقجة دنقلا العرضى ارتدى الخناق شيخ شريف سورتوت ود نميرى الصحابة تيتى اوربى سورى سالى الخندق شبتوت دمبوسلقى بعانة القولد رومى البكرى كنكلاب الغابة

وعلى لابتها الشرقية اهل الشرافة والهجرة والتاريخ والارث اهلى فى ... جنوب ابو فاطمة.. المدوق كرمة النزل كرمة البلد البرقيق ارقو الكريق ابوحجار الخلاصاب غالبة اسنينار بيوض ابتة قرنتى دبلة كودى السرارية دار العوضة انقرى كم نار تبو دبتود دبلة حاج مار حامد نارتى السير كلتوس الهمك الترعة كدركة ايمانى الدوم اقدى السليم سيجة عرب صلاح الكاسورة الكوة العقال ملواد الزرايب ام كرابيج ناوا امنتجو لتى عرب حاج كلكول المقاودة دنقلا العجوز

وارجو ان يمتد بقية العقد ما بين هذه الفجاج وما علمنا منها وما لم نعلم .... بقية العقد الجميل النضود والمضمخ

بحضارة الارض فهم الرحم االذى نلهث خلفه ويركض امامنا وربما تنتهى الصفقة ( لحدى افجار)

الثقافة عندنا فى ارث السفر والترحال المستمر وانتظار القادم يوما بعد يوم.. وبشارة (القلوكب) وشرافة الهجرة فى باب العلم والعمل وفى العودة التى تحمل فىثناياها امتزاجا ومحبة للبنية

اليرى سفرى تارلن ويرى وو بنية

ورسر شنطق اتاسن بشنن ليل نهارك ارسن

والثقافة عندى كالنخيل ولااحسب ان هناك موضعا اكثر شرافة وقدسية من ظلالها.....حيث جاء المخاض ووضعت مريم وتكلم المسيح.وحيث كشف( سلمان ) تحت ظلالها خاتم نبوة رسولنا وحيث قال(ص) (اكرموا عمتكم النخلة)..... بارك الله لكم فيها..... وفى( قسيبكتم)

من احرم من ميقاتهاا الشمالى فى( ابى فاطمة) فهو امن... ومن احرم من ميقاتها الجنوبى فى (الغدار) فهو امن.... ومن كان فى جزرها وخلجانها فهو فى ترتيل ....ومن كان على لابتها

الشرقية.... فهو فى صلاة..... ومن كان فى لابتها الغربية..... فهوقائم فى المحراب.... ومن شق عباب نيلها فهو له زكاة..... ومن تذكرها كانت له..... طهارة....ومن اشار اليها فى حله وترحاله فهو فى طواف...... ومن مس اهلها بخير فقد قبل( الحجر الاسود) ومن شرب من مائها فقد ارضعتة حليمة السعدية

اللهم اجعل هذا البلد آمنا مطمئنا



د\احمد عبد العزيز احمد

هذه كلمة البروفسير احمد عبد العزيز عند تدشين دار رابطة ابناء منطقة ارقو بولاية البحر الاحمر له الشكر والتقدير وهو للمعلومية من خريجى مدرسة ارقو الاولية مدرسة عكاشة كما يحلو لى الا رحمة الله علية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نوبن بلى كلمة الافتتاح لدار ابناء منطقة ارقو بولاية البحر الاحمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل أرقو :: ملتقى الأهل والأحباب :: أهل أرقو القصص والروايات-
انتقل الى: