الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرجل الذي لا يشق له غبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عبد الغفار

avatar

المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 23/08/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: الرجل الذي لا يشق له غبار   الثلاثاء يناير 11, 2011 8:41 am


الرجل الذي لا يشق له غبار
بقلم: محمد عبد الغفار محمد صالح

من هو ذلك الرجل؟
انه رجل قل وجوده في زماننا هذا، انه الحاج جاد محمد عبد الله عكاشة ابراهيم اغا يوسف الشيشي، وامه السيدة الفاضلة آسيا حسين الرديسي ، ولد الحاج جاد عام 1930 للميلاد، درس المرحلة الابتدائية في مدرسة ارقو الاولية، ثم درس المرحلة المتوسطة في مدرسة القولد المتوسطة، ثم درس الثانوية في مدرسة حنتوب، ثم إلتحق بكلية الغابات التابعة لكلية غردون التذكارية، ثم بعد ذلك تم توظيفه فسافر الي عدد من ولايات السودان المختلفة ، ثم عين مسؤلاً عن الغابات في جبل مرة، وقد وضع بصماته علي جبل مرة حيث انشاء عدد من المشاتل التي لم تكن موجودة من قبله، وانشاء كذلك طريقاً يؤدي الي قمة الجبل، وما زالت تلك البصمات موجودة الي يومنا هذا، وايضاً سافر الي العديد من الدول مثل مصر وباكستان والمملكة العربية السعودية ( ارض الحرمين الشريفين ).
ثم استقل في عمله فاتجه نحو الإنتاج الحيواني فأنشاء مزرعة للدواجن وكان من رواد إدخال إنتاج الدواجن في السودان حيث لم تكن شائعة من قبل وحقق نجاحات كبيرة في مجال الإنتاج الحيواني.
كان الحاج جاد محمد عبد الله رجل شديد البأس ، قوي الشكيمة، لا يخاف في الحق لومة لائم، كان رجل نقي القلب، لا يحمل الحقد في قلبه لأي انسان، وكان رجل كريم النفس، سخي، جواد، يكرم ضيفه، و يصون بيته وعائلته، كان له قلب كبير، حيث كان حسن المعاملة مع الجار.
كان يأمر اهله بالصلوات ومكارم الأخلاق وكان يحث بنيه وبناته علي تربية ابنائهم التربية الاسلامية الصحيحة ، وكان له دور كبير في تربية حفدته.
وكان من اشد اهله وصلاً لرحمِهَ وباراً بوالديه حتي بعد وفاتهما، وكان لوالديه الأبن الصالح الذي يدعو لهما بعد وفاتهما.
وبمرور الأيام والسنيين اشتدت علي الحاج جاد الامراض فقد كان يعاني من اربعة أمراض مزمنة وهذا من ابتلاء الله تعالي عليه، ولا يبتلي الله عبداً كل هذا الإبتلاء الا اذا كان يحبه، ومن المعروف أن اكثر الناس بلاء الانبياء ثم الصالحين وكثرة الامراض تطهر النفس من الذنوب وتنقيها حتي إذا ما لقي ربه لقيه نظيفاً نقياً طاهراً من دنس الذنوب والمعاصي.
وفي يوم من ايام شهر شوال وفي ليلة صافية وفي الثلث الاخير من الليل إنتقل الحاج جاد إالي جوار ربه ومع من سبقوه من عباد الله المؤمنين ، ولقد فجعنا وذلذلنا عند سماعنا نبأ وفاته ذلذلة شديدة .
نسأل الله تعالي أن يتقبله قبولاً حسناً وان يجعل قبره روضة من رياض الجنة وأن يسكنه الفردوس الأعلي مع النبيين والصديقيين والشهداء وحسن اؤلءك رفيقا.
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AHMED



المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: الرجل الذي لا يشق له غبار   الأحد فبراير 13, 2011 2:29 am

الا رحم الله الحاج جاد وشكرا للاخ محمد لهذا السرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرجل الذي لا يشق له غبار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل أرقو :: ملتقى الأهل والأحباب :: أهل أرقو الشخصيات-
انتقل الى: